البرامج المستقبلية للشركة
يمكن أن يعدّ جميع الأنشطة التخطيطية لشركة الإستثمار لصندوق التقاعد المدني في عدة محاور على النحو التالي:
التخطيطات الكلية والاستراتيجية والآفاق المستقبلية للشركة
قد إهتمّت شركة الإستثمار لصندوق التقاعد المدني في مضمار إكتساب الربح المعقول بإقامة حضورها النشيط في الصناعات ذات المزايا النسبية في بلد إيران على قمة نشاطاتها الهامة. وبناء على هذا وكذلك نظراً لتمتّع بلدنا إيران بالموارد الغنية بالنفط والغاز والمناجم المختلفة، قد قامت بالإستثمار في صناعة النفط والغاز والبتروكيماويات والصناعات المعدنية على قمة نشاطاتها الإستثمارية ومازالت قد استطاعت بالإطلاع على المواضع المطلوبة والإستثمار فيها. تحسين تركيب الإستثمارات السابقة، والإستثمار في الصناعات ذات المزايا والكفاءة المناسبة والإستخدام من المواضع المطلوبة للإستثمار في المستقبل هي من أهمّ مهام هذه الشركة. وفي هذا الصدد، قد تمّ تحديد الشركات التي لها عوائد جيدة (مع تحليل السوق) في الصناعات المستهدفة. وهذه الشركة لديها رؤية لتصبح واحدة من أكبر مستثمري القطاع الخاص في مجال النفط والغاز والبتروكيمياوية، والصناعات المعدنية الأساسية. ووفقاً لذلك، دعائم الشركة الإستراتيجية هي كما يلي.
مهمة الشركة
مهمتنا هي الحفاظ على منفعة المساهمين وتحسينها والمساعدة في ترقية مستوى رفاهية المتقاعدين المدنيين.
آفاق الشركة
ستصبح شركة الإستثمار لصندوق التقاعد المدني في سنة 2025 واحدة من أكبر الشركات القابضة متعددة التخصصات وأكثر مربحة في بلدنا إيران.
القيم الأساسية
  • المساعدة لتنمية البلد 
  • الصيانة والحفاظة على الأموال 
  •  التمتّع بالتكنولوجيات الحديثة 
  •  مراعاة معايير الأخلاق المهنية وشفافية إبلاغ المعلومات 
  •  التنفيذ السليم والصادق للقوانين والأحكام المدنية 
  •  حماية وتنمية الموارد البشرية ذات الكفاءة
  • أمثلية الأموال والمحفظة الإستثمارية لــ "إستثمار الصندوق" على أساس الخطة الإستراتيجية
  • إيجاد التنسيق بين المجموعات الفرعية لصندوق التقاعد وكذلك وزارة العمل والرعاية الاجتماعية والضمان الاجتماعي لخلق التآزر
  • التعاون مع المنظّمات المرموقة وأصحاب الصناعة ومثقفي السوق الرأسمالية وخلق العلامة التجارية لــ "الصندوق"
  • إنشاء نظام شامل للمراقبة والتقييم
  • توريد الموارد المالية الأمثلية معتمداً على طاقات الديون والسوق الرأسمالية
  • المشاركة الفعالة في المؤسسات التي تأخذ القرارات وذات الصلة إلى السوق الرأسمالية والصناعات المستهدفة
تنمية الموارد البشرية في المحورين الأساسيين لتخطيط المجموعة الكلي لقيت بالغ العناية من قبل الشركة:
  • إقامة الدورات التخصصية- المهنية في مجال أسواق الرأسمال وأسواق السلع
  • جذب أهل النخبة والخريجين الممتازين لأفضل الجامعات في البلاد
  • تنمية قدرات الإدارة في سلسلة من مدراء الشركات التي سيتمّ تواصلها بواسطة تبادل الخبرات والتجارب وإقامة الندوات التدريبية وإقامة الدورات طويلة الأمد المستهدفة في المجالات المختلفة الإدارية
  • ويتمّ النظر في زيادة تمكّن موظّفي الشركة عن طريق تطوير وتحديث معارف الموظّفين في مجالات النشاط التخصصية وكذلك المعارف والمهارة العامة في مجال تكنولوجيا المعلومات. وهذا الأمر فضلاً عن الآثار الإيجابية-التحفيزية في الموظّفين سيوفّر امكانية الإستفادة من قدراتهم في مختلف مجالات الأنشطة. وعلى ضوء ذلك، تمّ تشكيل الدورات التخصصية والإدارية المختلفة في موضع الشركة في السنة المالية، وفي بعض الحالات قد تمّ تعريف الموظّفين إلى الدورات التخصصية المذكورة (ولاسيما الفترات المالية)
قبول الشركات المستثمرة فيها والشركات تحت تغطيتها في منظّمة البورصة والأوراق المالية قد كان من إحدى الأهداف لهذه الشركة لأن يتمّ توفير فرصة رائعة لأجل تسهيل الوصول إلى التسهيلات المالية والتمتّع بالإعفاءات الضريبية مضافاً إلى خلق المزيد من القيمة المضافة للمساهمين، وكذلك مع القيام بهذا العمل، أن يتمّ توفير الموارد المالية اللازمة من خلال تبادل أسهم الشركة.
الإستثمارات التي تمّت في السنوات الأخيرة كلّها كان قد أشار إلى المشاركة الفعالة لهذه الشركة في السوق الرأسمالية والسوق الأولية. المحفظة الإستثمارية للشركة تدلّ على زيادة تلك الإستثمارات.
وفقاً لترخيص الجمعية العامة غير العادية لسنة 2013 ولأجل تنويع المحفظة الإستثمارية، وإرتفاع الربحية، وانخفاض مخاطر الإستثمار وشراء الأسهم ذات الإمكانية من صندوق التقاعد المدني، وزيادة رأسمال الشركة بصورة مستمرة لأجل تحقّق الأهداف المحدّدة هي قد تكون من أولويات العمل لمجلس الإدارة. وبناء على هذا، تهدف هذه الشركة للمبادرة إلى زيادة الرأسمال خلال السنوات المستقبلة بإتجاه بطيء ومتنامي. وفي هذا المضمار، خطة زيادة الرأسمال إلى نسبة 100% جارية في السنة المالية المستقبلة.
ونظراً لسياسة الشركة ولأجل المشاركة أكثر فأكثر في الصناعات التي لديها مزية نسبية للبلاد، وكذلك الإستثمارات الكثيرة التي قد تمّت في المشروعات وخاصة في شركات صبافولاد للخليج الفارسي، بتروكيماوية إيلام، المرحلة الثانية من بتروكيماوية جم و... فلذلك يكون إستلام التسهيلات منخفضة التكلفة وإستثمارها من أولويات العمل لمجلس الإدارة. وفي هذا الصدد، قد اندرج نشر الصكوك وأوراق المشاركة وتوريد الرأسمال عن طريق السوق الرأسمالية في جدول أعمال الشركات.
  • توسيع نظام وتطبيق معلومات أداء الشركات لأجل الإدارة والمراقبة الدقيقة للشركات التابعة
  • تغيير هيكل الأرشيفات الإلكترونية (إنترانت) للشركة وتصميم قاعدة البيانات المربوطة بما يتناسب مع الحجم وطبيعة المعلومات
  • إقامة الدورات التدريبية اللازمة في مستوى شركات المجموعة لأجل التسهيل في إنجاز المشاريع المربوطة في بناء نظام متكامل للمعلومات ومراقبة المعلومات في الشركات
  • ترقية مستوى المعرفة بالكمبيوتر في الموظّفين حسب البرمجيات التطبيقية
  • التحديث وإجراء التغييرات في البرامج والأجهزة في أنظمة الأمان والشبكات والخوادم والمستخدمين